السياسه والتاريخ

ادولف هتلر والحقيقة الكاملة وراء وفاتة بعد هزيمتة

ادولف هتلر واحد من بين الألمان الذين قد خلد التاريخ ذكراهم كما أن لليهود ذكريات سيئة جدا مع الزعيم النازي ادولف هتلر الذي عاش للحرب وقد كانت لنشأة الزعيم النازي أثر كبير في حياته فيما بعد فقد نشأ على قساوة الأب المفرطة وقد تعرض للضرب والقسوي من الأب وهو ووالدته وقد كان معروف عن ادولف هتلر قساوته الشديدة وقد كان لغز وفاته محيرا جدا لدي الجميع .

الحقيقة فى وفاة ادولف هتلر

على الرغم من الحروب الكثيرة التي قادها هتلر خلال حياته وجبروته الذي عرف عنه إلا أن خبر وفاة هتلر منتحرا قد أثار دهشة الجميع خاصة وأنه معروف عنه عدم الاستسلام إلا أن الروس قد تمكنوا أخيرا من كسر أنف هتلر وأصبحوا على أعتاب برلين ليختبأ هتلر في مخبأة ولكن حدث أن وصل لهتلر خلال ذلك الوقت خبر القبض على موسيليني الإيطالي وهو حليف هتلر وقد كان معروف عن موسيليني أنه يحكم إيطاليا من النار والحديد وقد تم إعدامه هو وزجته رميا بالرصاص وقد تم إلقاء جثثهم في مجري النيل حتي يبصق عليهم جميع الإيطاليين وقد كان الخبر مثل الصاعقة على هتلر وهو في مخبأة من الروس وقد شعر هتلر خلال ذلك الوقت أن أجلة قد حان ليعمل على سم جميع كلاب الحراسة الخاصة به في مخبأة تخوفا من الروس البرابرة كما كان يطلق عليهم هتلر كما أعطي الحراس الشخصية كبسولتين من السم للعمل على سم أنفسهم حال وصول الروس لهم حتي لا يتمكنوا من نيل شرف قتلهم كما أمر الحراس أيضا أن يعملوا على حرق كافة الأوراق الشخصية الخاصة به في المخبأ والتي قد جلبها معه حتي لا يتمكن الروس من معرفة أي شيء عن مخططات وخبايا القائد النازي هتلر .

لم يتمكن هتلر من النوم عقب ذلك الخبر كما أنه قد تأكد من دخول الروس إلى العاصمة الألمانية برلين ليتأكد من أن النهاية أصبحت مجرد وقت وفي نهار اليوم التالي من دخول الروس لبرلين والسيطرة على العديد من الأجزاء داخل المدينة فقد ذهب هتلر بصحبة عشيقته أو زوجته التي قد زعم البعض انه تزوجها في نهاية حياته والتي قد عاشت عمرها معه بدون زواج وهي ايفان بروان وقد تناول الطعام وذهب إلى غرفته ووقفت زوجته أو عشيقته والدكتور الخاص بهتلر على الباب وقد تأكدوا من أن شيء مريب سيحدث اليوم ليسمع من خارج الغرفة طلقة واحدة فقط وبعدها يخيم الهدوء على المنزل وقد قاموا بالخبط على الغرفة ولكن دون رد من جانب هتلر ليفتحوا علية الجناح ويجدوه ممد على الأريكة والدماء تخرج من فمه بغزارة كبيرة وقد مات هتلر على الفور حيث قد قام بإطلاق الرصاص في فمه أما عشيقته فقامت بأخذ كبسولة من السم ولكن قبلها قامت بسم أطفالها وهم 6 أطفال يذكر أن موعد أنتحار هتلر وفقا للأحاديث كان في تمام الثالثة والنصف من عصر يوم الإثنين الموافق 30 من نيسان عام 1945 عقب خسارة هتلر للحرب العالمية الثانية وقد كان عمر هتلر عند الانتحار هو 56 عام وقد قضي منهم 12 عاما حاكما لدولة ألمانيا ويذكر أن هتلر كان هو مستشار الرايخ والذي كان يعد ثالث أكبر قوة في العالم وبعد إعلان أنتحار هتلر بأسبوع واحد قد تم تفكيك الرايخ وقد هرب جميع الأعضاء إلى الخارج تحت أسماء مزورة خوفا من القتل وقد تم حرق جثمان هتلر وعشيقته بعد أداء التحية العسكرية النازية لهم .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق